بعد تمكن براندن من الهرب من السجن يختبيء في منطقة معزولة لكن سرعان ما يكتشف وجود طائفة عنصرية تقتل السود وتلتهم لحومهم وتقوم بإستهدافه ورفاقه وعليه النجاة منهم.